أخصائية تخاطب أ. نهى رضوان

منتدى لكل المواضيع التي تخص التخاطب وزيادة الحصيلة اللغوية وتنمية المهارات للأطفال
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 العلاج الوظيفي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نهى رضوان
Admin


المساهمات : 106
تاريخ التسجيل : 29/12/2011

مُساهمةموضوع: العلاج الوظيفي   الإثنين فبراير 06, 2012 8:23 pm

العلاج الوظيفي نوع من الخدمات التي تساند خدمة معلم التربية الخاصة ولكنه لايستطيع ان يقدمها هو باتقان كلي فلهاذه الخدمات اختصاصيون لهم شهادات علمية معتمدة في هذا التخصص واهم الخدمات المسانده في التربية الخاصة هي :

العلاج الطبيعي
العلاج الوظيفي
معالج اضرابات التواصل
التربية الرياضية المعدله

مشيرا الى ان الفرق الاساسي بين العلاج الطبيعي والعلاج الوظيفي هو ان :
العلاج الطبيعي يهتم بمعالجة مشكلات العضلات الكبيرة مثل مهارات المشي والركض ولبس الملابس والاستحمام وغيرها
بينما يركز العلاج الوظيفي على مشكلات العضلات الدقيقة الوظيفية مثل استخدام اصابع اليد والكتابة والرسم وتناول الطعام وتسريح الشعر وتفريش الاسنان

مشيرا الى تداخل في كثير من الاحيان في هاذين التخصصين

ملاحظة : ليس كل طفل توحدي بحاجه لعلاج طبيعي او وظيفي فنحن نلجا لهما في حال القصور المؤثر على انتاجية الفرد وقد يلجا البعض لمثل هذه الخدمات كنوع من الحفاظ على نقاط القوه وعدم انحدارها .

والان انتقل بكم لمقدمة نظرية مستوفاه عن العلاج الوظيفي :

العلاج الوظيفي( Occupational Therapy Service ) واختصارة باللغه الانجليزية (O.T) كأحد الخدمات المساندة هو إحدى المهن الطبية المساعدة ، والتي تعنى بالأشخاص ذوي الإحتياجات الخاصة المصابين بإعاقات:

1- جسدية.

2- حسية.

3- حركية.

4- فكرية.

5- عقلية.

6- نفسية.

7- اجتماعية.

وهي تعمل على تأهيل أو إعادة تأهيل المهارات والقدرات التي تساعد على التكيف الوظيفي والسلوكي للأشخاص وذلك من خلال نشاط هادف.

ويركز العلاج الوظيفي بشكل رئيس على أداء الأطراف العليا الدقيقة في الجسم ، خاصة حركة الأصابع ، واليدين ، والذراعين.

والهدف الرئيسي للعلاج الوظيفي هو:

1- تطوير استقلالية الفرد على أداء الواجبات والأعمال باستقلالية ، والحد من اعتماده على الغير.

2- تحسين قدرات الفرد الشخصية والإجتماعية والمهنية.

3- دمج الفرد في مجتمعه والتغلب على جوانب القصور أو العجز الناتج عن الإصابة.

أي أنها مهنة تعمل في مجالات ..

الوقاية ، والتأهيل ، وإعادة التأهيل ، والتدريب ، والدمج المدرسي والمهني.

وتعتبر برامج العلاج الوظيفي من العناصر الرئيسة التي تستند إليها برامج التربية الخاصة سواء في مدارس التربية الخاصة وفصولها ، أو في مدارس الدمج في التعليم العام وفصوله ، ويقوم بالإشراف على هذا البرنامج أخصائي العلاج بالعمل والذي يرتكز عمله على تنمية المهارات الحركية اللازمة للتعامل مع عناصر العملية التعليمية في المدرسة.

ويتم ذلك على النحو التالي:

1- تقويم الحركات الدقيقة في القسم الأعلى من الجسم.

2- تنمية البراعة اليدوية.

3- تنمية التآزر الحركي / الحسي.

4- تنمية مهارات الحياة اليومية.

5- تنمية قدرة الطفل على التحكم بعضلاته.

6- التدريب على استخدام الأجهزة المساعدة على التنقل والحركة.

7- توظيف أوقات الفراغ واستغلالها.

8-تنمية مهارات العناية بالنفس.

ما هو دور أخصائي العلاج الوظيفي ؟

أخصائي العلاج الوظيفي هو:

شخص متخصص في التعامل مع مشاكل القصور الحركي ومشاكل الإدراك التي تؤثر على الأداء الأكاديمي للطفل في المدرسة ، وهو متخصص في تصميم وتقديم النشاطات والمواد التّعليمية التي تساعد الأطفال والبالغين المعوقين على المشاركة في العمل وما يتعلق به من نشاطات ، بالإضافة إلى مهارات الحياة اليومية المفيدة ، كما يطلق عليه أيضاً أخصائي العلاج بالعمل.

أما عن دور المعالج الوظيفي ، فهو يتلخص في القيام بما يلي:

أولا: التقييم.

ويتمثل فيما يلي:

1-يقيم مهارات وقدرات الشخص نتيجة صعوبات أو إصابات أو أمراض أو تقدم في السن.

2- يقيم البيئة الإجتماعية والإنسانية المحيطة التي يحيا ويعمل فيها الشخص.

3- يقيم تأثير الإعاقة على نشاطات الحياة اليومية وإنتاجية الشخص.

ثانيا: الوقاية.

والتي تشمل:

1- التأهيل الحسي.

2- الصحة العقلية.

3- الوقاية من التشوهات.

4- الأمان والراحة.

حيث يقوم بما يلي :

أ- توجيه وتدريب الشخص المعني وعائلته على طرق وأساليب وقائية.

ب- المشاركة في الإرشاد والتوجيه ضمن الهيئات والجمعيات الأهلية والمراكز الصحية.

ثالثا: إعداد وتطبيق البرامج العلاجية.

وذلك من خلال الآتي:

1- يضع الأهداف وخطوات التدريب ويواكب الشخص المعني وعائلته في إعداد وتصميم مستقبله.

2- يعمل على إقامة علاقة ثقة ومتابعة نفسية للفرد المصاب.

3- يعمل على تحسين وضع الفرد في بيئته من خلال تدريبه على القيام بنشاطات الحياة اليومية في المنزل وفي مكان العمل.

4- يقوم بابتكار ، تنفيذ وصيانة أجهزة أو أدوات مساعدة وقائية ، تأهيلية وتقويمية.

رابعا: المساعدة على إعادة الدمج المهني ، والمدرسي ، والإجتماعي للفرد.

من خلال ما يلي:

1- تطوير المهارات التواصلية والتعليمية في الدمج المدرسي.

2- التدريب المهني في الدمج المهني.

3- ابتكار وتنفيذ تعديلات أساسية وهندسية للأثاث ، ولأماكن السكن ، والعمل ، وتنقل الأفراد.


أما مهام أخصائي العلاج الوظيفي بمدارس التربية الخاصة وفقاً لما ورد في دليل القواعد التنظيمية لمعاهد وبرامج التربية الخاصة فهي على النحو التالي:

أولا: المشاركة في التعرف على التلاميذ ذوي الإحتياجات التربوية الخاصة ضمن الفريق المختص.

ثانيا: القيام بالتقويم الشامل للتلميذ بهدف التعرف على احتياجاته من خدمات العلاج الوظيفي.

ثالثا: المشاركة في إعداد وتنفيذ وتقييم ومتابعة الخطط التربوية الفردية للتلاميذ.

مثل:

1- تنمية الإستجابات الحركية من خلال أنشطة اللعب.

2- تدريب التلميذ على المهارات الإستقلالية كتغيير الملابس ، والنظافة الشخصية.

3- تقييم البيئة التعليمية وعمل التعديلات اللازمة لتسهيل حركة التلاميذ وجلوسهم.

4- تقييم مهارات ما قبل الكتابة ، ومهارات الحركة الدقيقة ، والتآزر ، وتدريب التلاميذ عليها كل حسب احتياجه.

5- تدريب التلاميذ على استخدام الأطراف الإصطناعية والأجهزة التعويضية ( حسب الحاجة ).

رابعا: تقديم الخدمات الإستشارية للمعلمين وأسر التلاميذ فيما يخص تنفيذ برامج العلاج الوظيفي.

خامسا: المشاركة في الدراسات ، والأبحاث ، والدورات ، والندوات ، والمؤتمرات في مجال اختصاصه.

سادسا: القيام بأي مهام أخرى تسند إليه في مجال عمله.

واستراتيجيات التربية الخاصة في مجال العلاج الوظيفي تشتمل على:

أولا: علاج وتدريب ذوي الإحتياجات الخاصة على المهارات الحركية ، من خلال مناهج التربية البدنية إذ أن تدريبهم على مهارات التنقل والحركة أمراً حيوياً لتقوية العضلات ، وحتى يتمكنوا من القيام بالمهام الحياتية والتعليمية الأساسية.

ثانيا: تدريب الطلاب ذوي الإحتياجات الخاصة على مهارات العناية بالذات ، لتنمية قدراتهم على قضاء حاجاتهم الأساسية.

ثالثا: التأهيل الطبي الذي يقدم العلاج والتمارين الجسمية والطبيعية ، التي يمكن أن تساعد في تهيئة الطلاب ذوي الإحتياجات الخاصة بشكل كبير في الإلتحاق بالمدارس ، والإندماج الطبيعي سواء في المدارس العادية أو الفصول الخاصة.

رابعا: إشعار ذوي الإحتياجات الخاصة بقدرتهم على الأداء والإنجاز ، لمساعدتهم على التخلص من عقدة العجز أو النقص لديهم.

نصائح وإرشادات

عزيزتي الأم لتحقيق أقصى درجات الاستفادة من العلاج, لا بد من التركيز على النقاط التالية:
• يجب الحرص على أهمية العلاج والتدخل المبكر قبل سن المدرسة,
• دعي الطفل يعتمد على نفسه في الأمور التي تتعلق بمهارات الحياة اليومية.
• لاتقد مي المساعدة لطفلك حتى يطلب المساعدة سواء لفظيا أو باستخدام الإشارة.
• استخدمي التوجيه اللفظي مع تعابير الوجه في التعامل مع طفلك
• فتح المجال أمام الطفل للعب والتفاعل مع الآخرين.
• يجب إتباع نفس الأساليب المتبعة في علاج طفلك من قبل المعالج وذلك للوصول لمرحلة التعميم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://specialistaddress.forum4her.com
 
العلاج الوظيفي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أخصائية تخاطب أ. نهى رضوان :: تنمية مهارات الطفل وسلوكياته :: تنمية مهارات الطفل-
انتقل الى: