أخصائية تخاطب أ. نهى رضوان

منتدى لكل المواضيع التي تخص التخاطب وزيادة الحصيلة اللغوية وتنمية المهارات للأطفال
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 تدريبات الاتصال

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نهى رضوان
Admin


المساهمات : 106
تاريخ التسجيل : 29/12/2011

مُساهمةموضوع: تدريبات الاتصال   الخميس يناير 19, 2012 1:54 pm

1- - الاستجابه لصوت اسمه: و ذلك من خلال وجوده في مكان مع الام و تبدأ الام في النداء علية من عدة أتجاهات في الغرفة او المنزل بصفة عامه و الهدف هو ان يلتفت الي مصدر النداء و ان ينظر مباشرة الي عيني الام مباشرة و تقيس الام نسبة الاستجابة علي مدي سرعتة للالتفات اليها


2- بعد ذلك عندما يقوم في كل مرة بالالتفات الي صوت اسمة نبدأ في زيادة فترة التواصل و ذلك من خلال اعطاؤه امر ما بعد النداء علية
مثال: النداء- النظر في العين- هات الكورة و هنا يمكن وضع الكورة في بداية التدريب أمامة لتجنب التشتت في البداية ثم علي مراحل يمكن وضع الشئ في عدة اتجاهات مختلفة في الغرفة و الهدف هو بداية لتنمية الاشتكشاف و البحث لدية مع تقوية الحاسة البصرية و تقليل فترة التشتت
ملاحظة: يجب ان يكون صوت الام عالي نوعا ما و أمر حتي يكون طفلها متواصل معها


3- الخطوة الثالة هنا هو زياده فترة تركيزة و ذلك من خلال وضع الشئ المراد أحضارة علي مسافة أبعد أو في غرفة أخري و الهدف من وضعها في غرفة أخري هو تمنية حاسة البحث و التفكير لدية و الملاخظة أيضا فاذا لاخظ مثلا ان الكرة لسيت في المحيط المتواجد فية فلن يتحرك و هنا تقوم الام بتكرار الامر " هات الكرة" و ان تتحرك امامة و هو يتابعها و يتحرك معها حتي يدرك ان الاشياء ليست بالضرورة ان تكون في محيطه
و هذا التدريب يجب ان ينفذ بكامل خطواتة
النداء عليه- الاستجابة لصوت اسمعة مع التواصل بالعين - ثم أعطاؤة الامر- ثم رد فعلة لتنفيذ الأمر


4- توظيف الأوامر: يجب تدريب الطفل علي توظيف الاوامر جميعها و دائما اتباع خطوات التواصل معة بمعني أن لا نلقي الأمر بدون النداء علية و ادراكة لما هو مطلوب منة
و الاوامر هي: هات- شيل أفتح- أقفل- ضع- أنزل- أطلع- خد- - ….. جميع الأوامر المتعلقة بالحياة اليومية و بداية التدريب يكون من خلال اللعب و أن تطبق هذة الأوامر علي العاب ثم تعمم في حياته اليومية.
و أهم هذة الاوامر هو أمر تعالي و لذلك يمكن بعد فترة من التدريب أن نعطي أوامر مركبة مثال علي ذلك:
- النداء بالاسم
- الاتصال معة بالعين
- الامر تعال و ينفذ الامر
- ثم أمر هات كذا
- تنفيذة للأمر الثاني
و يمكن للمدرب تغيير الاوامر حسب رغبتة


5- يقوم المدرب بالتواجد مع الطفل في احدي الغرف و يبدأن بالتعرف علي عناصر معينة ثم يقوم بأخفائها أي و ضعها في أدراج أو دواليب و ذلك أمام الطفل ففي البداية يجب أن يراقب ما يحدث ثم يسأل المدرب " هات كذا" و هنا الطفل علي الاتجاة ناحية الدرج أو الدولاب و أخراج الشئ المطلوب و أعطاؤة للمدرب، و يمكن البدء بعدد صغير من العناصر ثم زياددة عدد العناصر فيما بعد . الهدف من هذا التدريب تنمية الادراك و الذاكرة


6- و يمكن تنفيذ هذا التدريب بصورة أخري و هي تدريبة علي أن يشاور علي الأشياء و الأماكن و تنفيذ نفس خطوات التدريب و لكن بسؤالة " فين كذا؟" و عليه الأشارة بيدة أو أصبعة لأن طفل التوحد لا يشاور


7- أحضار عنصر من بين مجموعة عناصر: البدء بثلاثة عناصر ( موزه- تفاحة- سمكة) و نطلب التفاحة مع مراعاة تغيير مكان العنصر المطلوب في كل مرة و تغيير العنصر المطلوب.


8- أحضار عنصر من داخل شئ مثال علي ذلك و ضع تفاحة داخل شنطة ، فرد الفعل الاول هو أحضار الشنطة ، لذلك يجب تكرار هذا التدريب معة علي عدة عناصر و أماكن


9- يمكن تطوير تدريب أخفاء الأشياء و هذه المرة يكون الطفل خارج الغرفة و يدخل و عندما نطلب منة مثلا إحضار صورة السيارة، و هنا يجد نفسه داخل غرفة و علية تنفيذ الأمر و الاستكشاف فيبدأ بفتح الأدراج و إذا وجد صورة أخري يجب تركها مكانها و البحث في مكان آخر.


10- استخدام أسلوب "و" مثال هات كذا و كذا لأنه في الغالب لا يمسك بشيئين في يديه الاثنين و هنا يمكن وضع عدة صور و عناصر أمامه و نطلب منه هات كذا و كذا و يجب التركيز علي استخدام يديه الاثنين.


11- الحلقة الجماعية:
الهدف من هذا التدريب أن يتواجد الطفل داخل مجموعة و تقوم تلك المجموعة بمناقشة موضوع معرفي معين، التعرف علي الخضراوات، الفواكه، الحيوانات،…..و ذلك من خلال إدخال مهارة التواصل مع أكثر من شخص، و احترام و انتظار الدور.
بعض التمارين التي يمكن عملها أثناء الحلقة:
· الاستماع للمدرب أثناء عرضه لمعلومة بسيطة.
· كل طفل يكون أمامه صورة و يعرضها ( كل طفل بدوره)
· يطلب المدرب صورة العربية- و الطفل الذي أمامه العربية يعرضها أمام المجموعة
· ينادي المدرب علي أسم أحد من الأطفال و الطفل المطلوب يقول أسم الصورة التي معه
· تمرير طبق علي كل طفل و يضع فيها المكعب الذي أمامه و يمرر الطفل الطبق للتالي و هكذا.
· كل طفل أمامه نصف صورة، و تحت إشراف المدرب يتوافق كل طفلين يستكملان الصورة الكاملة.
· التحدث في موضوع لغوي بسيط من اختيار المدرب


12- اللعب أيضا مع مجموعة و ذلك من خلال أمري " هات- خد" أن يكون مع كل فرد من المجموعة صورة أو عنصر و بقول له "اذهب عند فلان وهات منه كذا"
هذا التدريب مهم لأنة يتعرف علي الآخرين من خلال الاسم و ننمي لدية الوعي بوجود آخرين
و المجموعة هنا يمكن أن تكون مكونة من أفراد الأسرة، أو أطفال آخرين و ليست بالضرورة أن تكون في فصل إذ لم يتوافر ذلك.


13- نضع الطفل في وضع الجلوس مع فتح رجلية
- نضع بين رجليه مثلا كره، علي يمينة عربية، علي شماله حذاء و خلفه وردة
- نمسك يده اليمين و نطلب منه أحضار العنصر الموجود علي يمينه، رد الفعل له ممكن ان يكون عدم تنفيذ
الأمر لأن يدة اليمين ممسوكه، او سيقوم بأحضار العنصر الموجود علي شماله
الهدف هنا هو تنميه الادراك و حل المشكلات لديه، فالرد الطبيعي هنا هو تحريك اليد الشمال لأحضار العنصر المطلوب من علي اليمين، و هذة هي النتيجة التي يجب أن يصل المدرب اليها. و يكرر التمرين في عدة أتجاهات


14- تبادل الأدوار:
يمكن للمدرب عمل نشاط يقوم هو فية بأداء دور و كذلك الطفل، مثلا ممكن أن يحمل المدرب سلة و الطفل يحمع أشياء مبعثرة علي الأرض، و بعد ذلك يقوم الطفل هو بحمل السلة و المدرب يجمع الأشياء ( أنا اعطي أمثلة و المدرب يمكن ان يبتكر تمارين أخري)


15- اللعب التخيلي
مكن البدء مع الطفل باللعب التخلي البسيط و ذلك من خلال تقمص أصوات حيوانات، أو مثلا وضع قناع لقطه و يتحرك مثلها، …….
بعد ذلك و مع تقدم مستوي الاستجابة يمكن احضار مثلا طبق و نتخيل انها قبعه، و هكذا . و سأكتب فيما بعد تفاصيل اللعب التخيلي.


16- هناك تمرين مهم و يساعد كثيرا في جذب انتباه الطفل:
· أحضار كيس غير شفاف أسود مثلا
· وضع 3 أو 4 عناصر يعرفها الطفل، مثلا معلقة- عربية- تفاحة- و سمكة داخل الكيس
· يضع الطفل يدية داخل الكيس و يكون في مواجهه المدرب و يطلب منه المدرب احضار العربيه، و هنا الطفل سيربط بين الذاكره البصرية و أستخدام حاسة أخري و هي حاسه اللمس في التعرف علي الأشياء
· و عندما يجد الشئ المطلوب يخرجة و نتظر الطلب الثاني
و كلما تقدم في التدرب، كلما نزيد عدد العناصر


17- علي المدرب اعطاء العديد من المفاهيم المعرفية الموجودة في بيئة الطفل ممثلا لا نعطي مفهوم عن الزمن أو أيام الاسبوع- يجب الاهتمام باامحسوس الذي يمكن ان يراة الطفل- يشاور عليه- يسمية- يدركة- يعممة و هكذا
- يجب الاهتمام بالمحسوس الذي يمكن آن يراه الطفل- يشاور عليه- يسميه- يدركه- يعممه و هكذا. و نبدأ من المفاهيم البسيطة حتي المفاهيم المعقدة في العناصر
أمثله لبعض المفاهيم و أنشطتها:
· الفاكهة- الخضروات: يتعرف علي شكل العنصر علي الطبيعة- غسلها- يضعها أو يخرجها من الثلاجة أو المكان المخصص لها- تقطيعها- شراؤها- يميزها في الصور- تعميم شكلها- يشاور عليها- يسميها- يصنف- يختار- يلونه-يرسمه- يقصه- يمشي علي خطوط ليكون شكله.

· وسائل المواصلات- الحيوانات: التعرف علي الشكل الواقعي- ربط الصوت بالعنصر المناسب- ربط وسيلة المواصلات بالمكان المناسب- يلون- يقص- يعرف- يسمي- يصنف- يميز- يعمم- يختار

· أدوات المائدة- الملابس- أدوات النظافة: يدرك استخدامها- يعرفها في الواقع- يصنف- يعمم- يعرف-يسمي- يرسمها-………

· الألوان- الأشكال الهندسية: التعرف عليها- تعميمها داخل أشكال أخري ( الزجاجة الزرقاء- التلفزيون المربع)- التصنيف-………..

· المنزل- غرف المنزل- المدرسة( الفصل- أدوات المدرسة): التعرف عليها- التصنيف- أدراك علاقات- التناظر-………..

· الشارع- البحر- السماء

· الحرف- الأرقام: التعرف- التسمية- التعرف علي حرف داخل كلمة- ربط عدد بمدلول.

· أجزاء الجسم


18- لعبة الاستغمايه- و يفضل لعبها داخل مجموعة و اذا لم تتوفر المجموعة يمكن لعبها مع المدرب فقط


19- القيام بمهام في المنزل مثل ترتيب ملابسة، تنشير ملابس ( مساعد والدتة في التنشير)، احضار مياه من الثلاجة، تحضير مائدة الطعام، لا يجب عزلة عن الحياة اليومية للمنزل.


20- عند المشي معه في الشارع لا يجب الامساك دائما بيدة و يجب تركها( و ذلك علي حسب المكان المتواجد الطفل فيه) و المشي بضع خطوات أمامه حتي يبحث عن الام أو المدرب و يتبعه و ممكن المشي بجواره و هكذا.
و الهدف من هذا التدريب و الاتصال و أن لا يعتمد علي ان هناك احدا يحركه و يكون هو في عالم اخر، و ايضا الاحساس بالاماكن المتواجد فية مثلا ملاحظة الرصيف ( ينزل و يطلع الرصيف)، السيارات ( بالطبع لا يمر بمفردة) الاشخاص التي تمر بجواره، كل ما هو حوله. كذلك لا يجب المرور بنفس الشارع في كل مرة، يجب التنويع و عدم الروتينية.


21- اللعب أثناء الاستحمام، و ذلك بوضع ألعاب متعلقه بالماء مثل المركب- سمك- عروسة و بذلك ننمي اللعب التخيلي لديه و كذللك اللغة.


22- اللعب بالعروسه- العربيه- الفواكه- الخضراوات-……. و يكون اللعب منطقي بمعني اذا أمسك تفاحة، يضعها أمام فمة، العروسه يتخيل انها تلبس أو تنام و يقوم بأداء الحركات المنطقية.
- و هنا يكون ركن المنزل في الحضانه أو المركز و يمكن أن تجهزة الام في غرفة الطفل.


23- أشتراكه في ألعاب رياضيه جماعية ( ذلك يتوقف علي مستوي تقدم الحاله) مثل كره القدم، كرة اليد، كرة السلة- النشاط الرياضي مهم جدا لتفريغ الطاقة و تعديل سلوكة و كذلك التواصل مع الاخرين و انتظار الدور و الالتزام بالقواعد.


24- الاشتراك في انشطه فنية و موسيقية.


25- عملية الشراء: و تبدأ بالتعرف علي النقود و الخروج معه و يشتري تحت توجيه المدرب أو الام و يسأل عن السعر و يدفع النقود و تكون في البدايه عمليات شراء بسيطة، و يمكن تنميتها و التدريب عليها أولا في ركن المنزل.


26- من المهم جدا أن يلجا الطفل إلي الأم أو الأب عندما يحتاج إلي شئ، فطفل التوحد يمكن أن يذهب إلي المطبخ مثلا ليشرب و حدة، و هنا تكون الأم سعيدة و هذا خطأ لأنه كلما فعل ذلك نبتعد عن أهداف التواصل و تضمر اللغة لدية أن وجدت- فطفل التوحد ليده القدرة علي الاستغناء تماما عن التواصل و استخدام اللغة


27- مفهوم القصة:
من الصعب علي طفل التوحد إدراك مفهوم القصة، و ما الهدف من ورائها- لذلك يجب أولا توصيل القصة و ذلك من خلال لعبة بسيطة يقوم بها المدرب أو الأم
الخطوات:
- يجهز المدرب بعض العناصر البسيطة في غرفة التدريب مثل وردة، ترابيزة
- يقوم أبعطاء أمر أمسك الوردة و يمسك الطفل الورد و هنا يقول المدرب ولد مسك و ردة
- الأمر الثاني يقول له روح حط الوردة علي الترابيزة، و يتجه الطفل لتنفيذ الأمر
- هنا المدرب لا يستخدم لهجة توجيه أو أمر، لكن يستخدم لهجة راوي و بصوت محفز و شيق
- بعد ذلك نعيد الحدثين معه
- ثم يكون مع المدرب صورتين ، واحدة لولد يمسك وردة و الثانية لولد يضع وردة علي الترابيزة، أي نفس الأحداث التي
مثلها
- و يقوم المدرب مع الطفل بترتيب الحدثين باستخدام نبرة راوي قصة
يكرر المدرب هذا التمرين باستخدام عناصر كثيرة و صور و كلما تقدم الطفل نزيد الأحداث و نعقدها


28- إدراكه للحواس و نبدأ بالحواس مثل اللمس و المقارنة بين الخشن و الناعم، الساخن و البارد،….. و في كل مرة نستخدم عناصر حقيقية و نعطي تعبير وجه يراه الطفل للربط، و كلما زاد إدراكه نعطي حواس أخري.


29- تطبيق الاتجاهات المكانية مثل فوق و تحت، جوه و بره، هنا و هناك و ذلك باستخدام جسمه هو بمعني فوق يطلع فوق كرسي مثلا، بره فيخرج من الغرفة و ذلك ليكون عنده أحساس بالمكان و وضعه من المكان المتواجد فيه


30- التدريب علي السلام علي الأشخاص الذين يأتون للمنزل، الرد علي التليفون


31- تدريبة علي أكتساب عادات خارج المنزل مثل المطعم، زيارات عند الاخرين- و تلك التدريبات لن يكتسبها بجلوسة في المنزل بل بالخروج و الزيارات و اذا أظهر سلوك غير لائق نحددة و نحسنة و نضعة في نفس الخبرة مرة أخري و هكذ.ا


32- تعودة علي التفريق بين لبس النوم و الخروج، و لبس مكان التدريب و لكن يجب مراعاة عدم الروتينية أي ان لا يكون متعود علي نفس لبس النوم لا بل يجب أن يغير و ليس ما أقصدة أن يكون عندة العديد من ملابس النوم أقصد فقط أن نبتعد عن الروتين. مثال: نقول له ياللا هاننام- نلبس لبس النوم فيأتي به و يرتدية بمساعدة أو وحده. و بمناسبة الملابس بعض الاطفال يصرون علي بنطلون معين أو شراب معين و أحيانا ما يرتدية لا يخلعه، كل هذه السلوكيات مرفوضة تماما.


33- عدم تعويده علي نوع أكل معين أو طبق معين أو طريقة شرب معينة، يجب أن يتبع نظام المنزل، يأكل في مجموعة- الطعام المقدم للجميع- يكون مثل الجميع و يخضع لنظام المنزل .


34- من المهم أن يكون لجميع أفراد العائلة نفس التاثير الايجابي للأم و المدرب، و يكون للجميع تأثير علي الطفل و أن لا نتجاهله و اذا لاحظت الأم تجاهل أحد الاصدقاء أو أفراد الاسرة لطفلها أن تنبه و تطلب منة الاتصال به في أثناء تواجدهم معه، و ايضا تترك طفلها مع الاخرين و تراقب ردة فعل طفلها و مدي الاتصال مع الاخرين و تحدد السلبيات و تعالجها و هكذا……..


35- التقليد:
- يمكن في البداية أن يقوم الطفل بتقليد المدرب في حركات رياضية بسيطة و تكون بشكل مرح.

- خطوات أحد تمارين التقليد:

· يجلس الطفل في مواجهة المدرب

· يكون علي الترابيزه مثلا كوب، طبق، تفاحه، كوب آخر من ناحية المدرب و نفس هذه العناصر بنفس الترتيب من ناحية الطفل.

· يقوم المدرب بوضع كوب في الطبق و الموزه في الكوب الآخر

· بنفس هذا الترتيب يقوم الطفل بتقليد المدرب

· الاستماع لفظيا للأمر و ينفذه

- يمكن وضع طبق به تفاحة و أخر به كمثري و نطلب منه الآتي( ضع الليمون في الطبق الذي به التفاحة) و هكذا

- تقليد الحركات الجسمية للمدرب،و بعد ذلك يقوم المدرب بعمل حركتين في وقت واحد و يقلدها الطفل


- الاستماع للأمر لفظي مثلا نقول له( ضع يدك علي رأسك و ارفع قدمك) و هكذا……..

- يمكن كذلك استخدام برامج الكمبيوتر التي بها أصوات و حركات حيوانات ليقلدها

- و كذلك أصوات السيارات، بكاء طفل،……………….

تعميم التقليد لدية و هذا يزيد من إدراكه لما حوله و من تواصله أيضا.


36- اللعب المسرحي:
الخطوات:
- يمكن أشراك أكثر من طفل معه و يمكن اللعب مع المدرب أو الأم فقط

- تجهيز ماسكات بسيطة لحيوانات

- يكون للمدرب دور و للطفل دور و كل منهما مرتدي الماسك

- اذا كان الطفل قطة مثلا و المدرب أسد- هنا يبدأ المدرب و يقوم بعمل صوت الأسد و حركاتة و مثلا يذهب علي الارض للنوم و هكذا قام بتمثيل حدث

- و هنا الطفل سيقلد المدرب لكن بشخصية القطة

اللعب المسرحي يعتمد علي تدريب الطفل أولا علي التقليد الصوتي و الجسمي للحيوانات لأدخاله فيما بعد في شكل اللعب المسرحي و تبادل الأدوار

و يمكن تطوير شكل اللعب و ذلك بأعطاء الطفل أحداث الدور قبل البدء مثلا نقول له " أنت قطه هاتدخل الغرفة و تذهب للجلوس علي الكرسي"،…………………………


37- القص و اللزق:
مهارة القص و اللزق من المهرات الحركية الصغري و لكن المهم هو أدخالها في هدف أخر.

تكلمت عن القصة و كيف يمكن توصيل هدف القصة لطفل التوحد و هنا سأعرض طريقة أخري للقصة

الخطوات:

- نحكي أو نمثل مع الطفل قصه بسيطة من حدثين أو ثلاثة أحداث

- و يكون لدينا قصص بها صور أو مجلات.

- بعد الأنتهاء من القصة يجلس المدرب أمام الطفل و يبدأن بالبحث عن مثلا بنت اذا كانت موجوده في القصة التي تعرف عليها الطفل في المجلات أو القصص و يترك المدرب للطفل حرية الاختيار ثم يقص الطفل( بمساعدة اذا لزم الأمر) صورة البنت ووضعها علي ورق أبيض ،… و هكذا حتي يكمل القصة

- و يمكن كذلك ترك الطفل ليقوم هو بقص ما يرد من شخصيات و عناصر ليكون هو بنفسة شكل الحدث الذي يريده و بعد ذلك يمكن أن يحكي بشكل بسيط ( إن وجدت اللغه).


38- ربط انشطة القص و اللزق بالمفاهيم التي يعرفها في البيئة الموجوده حوله مثل: الشارع- المنزل- غرف المنزل- الفصل،…..- فيمكن مثلا لصق صورة أو شكل سجادة علي ورقة بيضاء و نعطي الطفل القصص و المجلات و يبدأ هو في أكمال الغرفة بالبحث في الصور.


39- البحث و الأستكشاف:
البحث عن صوره من بين عدة صور بين يديه: و ذلك بأعطاؤه مجموعة من الصور و نطلب منه أستخراج صورة المركب و عليه البحث عنها و الصور تكون في يدة و يستخدم في ذلك يديه الأثنين.

البحث عن شئ غير ظاهر في المحيط الموجود فية: نعطيه نفس السؤال و عليه البحث في المحيط و عليه رفع شئ من فوق شئ، فتح أدراج، دولاب، النظر تحت كرسي أو ترابيزة أو سرير.

الأنتباه و البحث: و ذلك لجسم متحرك أمامه و يختف- عليه الذهاب للبحث عنة.

الانتباه و البحث و الأستكشاف: ندخله غرفة ما و يتعرف علي أربع أو خمسه عناصر، ثم يخرج من الغرفة و نخبئ عنصرين مثلا- ندخله مرة اخري و نحفزة في البداية علي البحث بسؤاله فين الموزة- سينتبة الي انها غير موجودة و سيبدأ بالبحث عنها- مع تكرار هذا التمرين سنجده قد استوعب الفكرة و الهدف و عندها يمكن سؤالة " فيه أيه مش موجود"


40 –المطابقة:
مطابقة عناصر في الغرفة الموجود فيها بالصور التي معة و ليس بالضرور أن تكون كل الصور التي معه لها مشابه.


41- أستخدام نعم، لاSad لفظيا أو بحركة الرأس)
من المهم ربط هذا المفهوم بالأدراك، و ذلك بأن نعطية صورة موزة و بسأله" هي دي تفاحة" هنا سيستخدم ذاكرتة البصرية للأجابة ، و يتم تكرار هذا التدريب للأجابة بنعم او لأ، و بالتالي تعميم هذا النشاط بعد ذلك علي المحيط الخارجي و الداخلي لديه، علي صور أو عناصر حقيقية. الخطوة التاليه لهذا النشاط هو بعد الاجابة بالنفي عن شئ ما بسؤاله بعد ذلك" طيب دي صورة أيه".


42- تعرفة علي أشياء تخص أفراد الأسرة و مساعدتهم في الحصول عليها.


43- المهارت مثل اللعب بالكرة تعتبر مهارات حركية كبري، لكن هنا يجب أدخال هذه المهارات في اللعب الحركي الحر داخل المنزل أو خارجة


44- اللعب التخيلي:

تكلمت سابقا عن اللعب التخيلي، و هنا يمكن أستخدام الدمي في التعرف علي المهارات الحياتيه و الاجتماعية مثل : السلام- التقبيل- الأغتسال- تسريح الشعر- المشي- الجلوس –النوم.



45- اللعب المنطقي:

هو اللعب بشكل منطقي و ليس عشوائي، لعب يظهر أدراك الطفل و وعية مثال: السيارة يحركها علي العجلات لتمشي، الحيوانات علي أرجلها، التفاحة يتخيل أنه يأكلها،………………

46- الأمر المركب:

المقصود به اعطاء أكثر من أمر بشكل متتابع للوصول الي هدف واحد:

أذهب لغرفتك- أفتح الدولاب- هات منة البنطلون
أدخل المطبخ- أفتح الثلاجة- هات زجاجة المياة
الهدف هو أعطاؤة الثلاثة أوامر مع بعض في أمر واحد


46- مفاهيم مثل فوق و تحت، جوه و بره، هنا و هناك، فاضي و مليان، و هكذا…… يجب أدخال جميع هذه المفاهيم بصورة واقعية و عدم استخدام الصور المجردة و التلقين نهائيا لأن هذا الاسلوب يعوق التقدم العقلي للطفل، مثلا لمفهوم فوق و تحت نضع عناصر فوق ترابيزة مثلا و عناصر أخري تحت الترابيزة و نسأله ( فين كذا؟) و عند أتقاته للمفهوم نعمم العناصر و الاماكن فيجب الأبتعاد عن الروتين
و هكذا مع باقي المفاهيم و هنا التواصل يعتمد علي السؤال و الأجابة



47- مفهوم نعم و لا:
لتوصيل هذا المفهوم لدي الطفل يجب أن نعتمد علي معارفة و الذاكره البصرية لديه، مثلا نعرض عليه صوزة تفاحة و نساله ( دي موزة؟) و هنا سيكون ردة المباشر ( تفاحه)، الأجابة بيست خاطئة و لكت الهدف هو مفهوم انعم و لأ، و هكذا
بعد ذلك يمكن توظيف نعم و لأ مع المفاهيم السابقة ( التمرين 46) بسؤالة مثلا( التفاحة فوق الترابيزة؟)
ثم نطوز أدراكة و تفكيرة الي الأجابة علي سؤال ( و لا) للمقارنة – مثال عرض صورة عربية و سؤاله ( دي موزة و لا عربيه—دي فوق و لا تحت –……..)
مع مراعاه التعميم و الأبتعاد عن التلقين



حاسة الأبصار:
هذا المفهوم من المفاهيم المجردة لطفل التوحد، و ربما يقول كلمة ( أشوف- مش شايف) لأنة تعود أو تدرب علي أن يقولها و هذا المفهوم يجب أن يكون التدريب عليه من خلال التجربة المباشرة و ألقاء الأسئلة:
1- يجلس الطفل مع المدرب و يسأله المدرب ( فين التفاحة- شايفها؟) و يبدأ المدرب بتحريك رأسه كأنة يبحث عنها ليحفز الطفل علي تقليده- بعد ذلك يخرج المدرب التفاحة و يسأل الطفل (شايف التفاحة؟) الطفل ليس مجبر علي الإجابة في البداية يكفي إدراكه لوجود الشئ و عدم وجودة أمام عينية. و تتكرر هذه الطريقة علي عدة غرف و عناصر ثم بعد ذلك المطلوب منة الرد بنعم و لا.
2- يمكن أيضا استخدام طريقه ( ربط العين)لنربط عنده الرؤية بالعين و يس فقط بعدم وجود الشئ في محيطه.
3- تدريب اخر يمكن أن يتم مع الطفل بوضع مجموعة من العناصر أمامه و سؤاله أنت شايف أية و يبدأ بتسمية العناصر ( الإشارة عليها أن لم تتواجد اللغة).
4- ممكن تدربيه علي تسمية أشياء رآها ثم بعد ذلك يضع يديه علي عينية و يعيد ذكر أسماء تلك العناصر و للطفل الذي لا يتكلم يمكن أثناء وضع يده علي عينيه أن نزيد من عدد العناصر و بعد ذلك نطلب منه أن يجد العناصر التي رآها قبل أن يغلق عينية
5- يمكن أن يري صورة و يصف عناصرها – ثم نخبئ الصورة و نسأله شفت أية؟ و يبدأ بالوصف مرة أخري
يجب دائما استخدام كلمة شفت و أن يصل المفهوم إدراكيا للطفل قبل التلقين
بعد ذلك ندربه علي ربط الحواس بأجزاء الجسم المرتبطة بها و ندخلها في أنشطة عقلية مثل :
أدراك العلاقات إما بجمع الصور أو بالتوصيل
عمل دوائر حول العناصر التي تتفق مثلا مع اللسان، أي حاسة التذوق
تلوين جزء الجسم المناسب مع العنصر و أن يكون أمامه اختيارات:
و هنا لا تكون أجزاء الجسم ملونة و هو علية تلوين الجزء المناسب مع الكاسيت.
· لصق العناصر المناسبة للجزء الجسمي أو العكس بلصق الجزء الجسمي المناسب للعنصر


48- التواصل مهم جدا بين الطفل و الأشخاص المحيطين به، طفل التوحد يستغل الأشخاص الذين معه لتلبية أحتياجاتة- فهو يشد الأب أو الأم باتجاة المكان الذي يريد منه شئ ما- هذا ليس تواصل بل هو سلوك من سلوكيات التوحد و التي تدل علي شعورة بوجود الأفراد سوي في الوقت الذي يريدة هو و هو من يحدد هذا الوقت. فالطفل اذا كان يتكلم عليه أن يتجه للأم أو للأب لطلب شئ ما- مثلا اذا كان يريد ذخول الحمام و باب الحمام مغلق- المطلوب أن يتجه للأم و يطلب منها أن تفتح الباب- رد الفعل هو أنه سيقول ( عاوز أعمل بيبي- بيبي- أو يستخدم الأشاره) و هنا تشير الأم الي أن الباب مغلق و هكذا- و هذا النوع من الأتصال لا يعني عدم اعتمادة علي نفسه، بل بالعكس هذا النوع من الأتصال يصحح الكثير من مفاهيم و تراكيب اللغه لدية.



49- التدريب علي أدراك تعابير الوجه للاخرين، و ربطها باللعب التخيلي، و بداية هذا المفهوم تعتمد علي المدرب و تقليد الطفل له كذلك الأستعاته بالمرأة حتي ينتبة الطفل لحركه تعابير الوجة و تغيرها علي حسب الموقف:



1. المواقف:

· الضحك- السعادة: يمكب للمدرب في البداية ان يدغدغ الطفل او يهديه شيئا يحبه و عندما يضحك او يبتسم الطفل يقلدة المدرب و يستعين بمرأة ليري الطفل فيها حركة فمه أثناء الأبتسام أو الضحك.

· البكاء: هنا المدرب يقوم بتمثيل دور ما يجعله يبكي- ان يقع مثلا،….و بعدها يمثل صوت البكاء و يستعين بقطرات الماء للدموع و يجعل الطفل يقلده أمام مرأة.

· الحزن:نفس التمرين السابق من تمثيل للموقف حتي الحزن لكن بدون دموع.



2. ثم بعد ذلك الأنتقال الي مرحلة الصور البسيطه و فيها يري الطفل صور لأشخاص يمثلون

تعابير بالوجه و يعرفها و يسميها مع المدرب.



3. ثم بعد ذلك الي الصور المعقدة المكونة من حدثين ( ولد وقع علي الارض- ولد يبكي) و هنا الأسئله التي يلقيها المدرب ( الولد ماله؟ بيعيط ليه؟ و أيه أللي حصل لما أتعور؟) و المدرب يمكنه أن يغير ترتيب الأسئله و المراد هنا هو التدريب علي التفكير المنطقي و ربط الأحداث المنطقية ببعضها.



4. ثم وضع الطفل في مواقف تمثيليه- اي اللعب التخيلي.



5. يمكن عمل بعض التدريبات العقلية مع الطفل:

· التوصيل ( سبب و نتيجه- ولد يبكي مثلا و من الناحيه الأخري صور أفعال و منها صورة طفل وقع أو تكسرت لعبته- فيوصل الحدثين ببعض)

· أستكمال مشهد ( بدل التوصيل لصق جزئين مترابطين في الأحداث).

· التعرف و تسمية التعبير المطلوب

· المدرب ياقي جملة لفظيا ( البنت فرحانه) و هنا يبحث الطفل من بين الصور علي السبب ( لعبة جديدة- شكولاتة،….)



منقووول



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://specialistaddress.forum4her.com
 
تدريبات الاتصال
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أخصائية تخاطب أ. نهى رضوان :: التخاطب وزيادة الحصيلة اللغوية :: الخدمات المتخصصة لمساعدة الطفل-
انتقل الى: